عربي ودولي

عملية نقل مظلي لقادة “داعش” بطيران “أمريكي” على الحدود السورية

أجلت مروحيتان تابعتان “للتحالف الدولي” بقيادة واشنطن قياديين إثنين لـ “داعش” في منطقة تويمين على الحدود السورية العراقية.

وبحسب وكالة “سانا” نقلاً عن مصادر أهلية من المنطقة، فإن “قوات أمريكية نفذت عملية انزال عبر حوامتين تابعتين لما يسمى التحالف الدولي في منطقة تويمين عند الحدود السورية العراقية وقامت بنقل اثنين من عناصر داعش إلى مقر للقوات الأمريكية المحتلة بمدينة الشدادي”.

ولفتت المصادر إلى أن عملية الإنزال الجوي والإجلاء تمت من دون أي اشتباكات وبتنسيق وتعاون من مجموعات “قسد” التي تدعمها في المنطقة.

يأتي ذلك في إطار دعم الولايات المتحدة للجماعات المسلحة وتوفير الغطاء لها بغية إطالة أمد الحرب التي ترعاها وتدعمها على سورية والمنطقة.

وتدعم واشنطن الجماعات المسلحة تحت مسميات مختلفة في شمال شرق سورية ومنطقة التنف كذراع أمريكي جديد تستثمره في تهديد وحدة الأراضي السورية وسرقة المقدرات الاقتصادية فيها.

وتتزامن عمليات إجلاء طيران “التحالف الدولي ”  لـ “داعش” مع ارتكابه مجازر بحق أهالي ريفي دير الزور والحسكة حيث ارتكب منذ مطلع الشهر الجاري 6 مجازر في قرى الشعفة والحردان وتل الشاير وخويبيرة وجزاع استشهد وجرح فيها 68 مدنياً على الأقل غالبيتهم من الأطفال والنساء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى