لبنان والعالمهام

صليبا ينذر بكارثة اقتصادية اجتماعية!

اعتبر رئيس “حركة شباب لبنان” ايلي صليبا انه “لا يمكن السكوت عن مسلسل التهجم على الدول العربية الذي لم تنته حلقاته”.

وقال: “للأسف فبعد أكثر من هجوم على المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة طالعنا أحدهم أمس بهجوم مستنكر ومرفوض على دولة الكويت ورموز حكمها بكلام لا يراعي الاخلاق واصول الكلام والخطاب، ولا يمثل الشعب اللبناني على الاطلاق”.

ولفت الى ان “مواصلة الهجوم والتهجم على الدول العربية دون سبب او مبرر سيؤدي في نهاية المطاف الى أزمة اقتصادية – اجتماعية لا تحمد عقباها، اذ لا يمكننا ان نشتم دول تحتضن الاف الشباب اللبنانيين في ربوعها يقوم الاقتصاد اللبناني عليهم ونتعرض لرموز حكم هذه الدول وكأنها عدوة”، مضيفا: “في وقت أن لبنان عضو في جامعة الدول العربية ويحترم ميثاقها ويعتبر السعودية والامارات والكويت دول صديقة وشقيقة ولم تتعرض لسيادته او استقلاله بل على العكس ساهمت في اعادة اعماره ودعمت جيشه ووقفت الى جانب شعبه”.

وناشد صليبا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون “اطلاق موقف واضح يصد هذا النوع من الهجوم الكلامي المضر بلبنان واقتصاده وصورته، واتخاذ كل الاجراءات اللازمة حفاظا على علاقة لبنان بمحيطه العربي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى