لبنان والعالمهام

تخريج ابن الرئيس الحريري في الجيش البريطاني.. ماذا تعرفون عن أكاديمية ساندهيرست العسكرية؟

أثارت الصور التي نشرها رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري، من حفل تخريج ابنه حسام من “أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية” في بريطانيا، جدلاً كبيرًا على مواقع التواصل الإجتماعي حيث انتقد إعلاميون وناشطون إرسال الحريري لإبنه الى مدرسة عسكرية أجنبيّة وارتدائه بزّة عسكرية لجيش غير الجيش اللبناني، فيما قارن بعض الناشطين بين الحريري والأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصر الله الذي “أرسل ابنه للإستشهاد بدل تعيينه وزيرًا أو نائبًا”.
من أبرز المنتقدين للحريري كان الصحافي بيار أبي صعب، الذي غرّد قائلاً: “ابن رئيس حكومتنا (ورئيس حكومتنا بعد ربع قرن) يرتدي بذلة عسكرية أجنبيّة، وهو فخور بها إلى حد أنه سينفجر وهو يؤدي التحية الامبراطوريّة لوالده اللورد أوف وادي أبو جميل. ابن القدحجي! يا جماعة، ما هذا الوطن اللطيف الذي اسمه لبنان؟ عندنا رئيس حكومة سعودي وفرنسي وابنه جندي بريطاني!”. ولاقت هذه التغريدة ردود فعل متباينة بين من شاركه رأيه ومن دافع عن الحريري معتبرًا أنه “من حقّه أن يفتخر بإبنه وبتفوّقه”، وموضحًا أن الصورة لا تعني أن حسام الحريري انضمّ الى الجيش البريطاني.
على المقلب الآخر، دافع إعلاميون وناشطون عن عن الحريري، منهم الصحافي في قناة “سكاي نيوز” سلمان العنداري، والإعلاميات اللبنانيات نانسي السبع وديما صادق ورشا الخطيب، وآخرون.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى