لبنان والعالم

مسؤول فرنسي يكشف ما تسعى إليه الرئاسة الفرنسية بشأن لبنان

أوضحت مصادر في الرئاسة الفرنسية أن السبب وراء دعوة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون للرئيس سعد الحريري إلى فرنسا، ما هو إلا “المساهمة في خفض التوتر وإيجاد مخارج للأزمة” التي استجدت مع استقالة الحريري.

وذكرت صحيفة “الشرق الاوسط” في هذا الصدد، نقلاً عن المصادر “أن باريس لا تعتبر أن دورها قد انتهى أو أن مهمتها قد اكتملت، لأنها تعي عمق الأزمة السياسية التي يجتازها لبنان والتي لم تكن استقالة الحريري إلا انعكاساً لها”.

حيث أعلنت المصادر الفرنسية “استعداد باريس بالتفاهم مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ومع المسؤولين الأوروبيين والأميركيين للدعوة إلى اجتماع لـ”مجموعة الدعم الدولية للبنان” والأرجح على مستوى وزراء الخارجية، مشيرة إلى أنه لا قرار ولا تاريخ حتى اليوم بخصوص هذا الاجتماع، وفي حال حصل، فإن غرضه سيكون توفير الدعم السياسي للبنان والدفع باتجاه المحافظة على الاستقرار فيه وتوفير عمل وأداء المؤسسات”.

وأكدت المصادر الفرنسية أن اهتمام فرنسا منذ البداية يتركز على “حماية الاستقرار في لبنان وتمكين المؤسسات اللبنانية من العمل بشكل طبيعي، وأن باريس مستمرة في التواصل والتشاور مع كل الأطراف المؤثرة على الوضع اللبناني من أجل توفير شبكة وقاية للبنان”.

وأضافت المصادر الفرنسية “أن الرئيس ماكرون والدبلوماسية الفرنسية مستمران في التواصل والتحدث إلى الجميع بما فيهم إيران لأجل هذا الغرض”.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى