محليات

الإعلامي حسين مرتضى يكشف عن قرار قضائي يمس المجتمع اللبناني

كشف الاعلامي حسين مرتضى في بث مباشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قضية تمس اخلاق وقيم المجتمع اللبناني، وتتعلق بقرار قضائي لا يجرم من قبض عليه بجرم اللواطة، وقال مرتضى ” المجتمع اللبناني منقسم طائفيا لكنه مجتمع متدين بطبيعة الحال، ان كان بالدين المسيحي او الدين الاسلامي، لكن ما لفتني اليوم هو قرار القاضي “بيتر جرمانوس” القاضي المحترم وبعد اعتقال خمسة عسكريين يمارسون اللواط الجماعي .. كان التالي: “ممارسة اللواط ليست جرما. قانون لبنان يجرم اي ممارسة خارجة عن الطبيعة جنسيا” وتابع مرتضى ” بيتر جرمانوس فسر القانون وقال ان القانون لم يقل ان اللواط ممارسة ليست طبيعية.”

و تساءل مرتضى “وسؤالي لكل شرائح المجتمع اللبناني لأهلنا الموارنة والارثوذكس والمسيحيين عامة والمسلمين عامة، هل من المعقول ان يمر هذا الامر مرور الكرام في لبنان، وان تصبح هذه الظاهرة غير الاخلاقية لا يحاكم عليها القانون، اعتقد انها محاولة لتدمير المجتمع اللبناني، الا يكفي ما لدينا من مشاكل اجتماعية واقتصادية، ان نسكت على تفتيت مجتمعنا من الداخل.”

وختم مرتضى قوله بأن اليوم هناك فرصة لتوحيد كل اللبنانيين دفاعا عن أولادنا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى