محليات

اعتصامات أمام مقر مؤسسة مياه لبنان الشمالي

عقدت الجمعية العمومية لنقابة مستخدمي وعمال مؤسسة مياه لبنان الشمالي جمعية عمومية في مقر المؤسسة في طرابلس.

وشرح النقيب كمال مولود قضية عدم تنفيذ المادة التاسعة والمتعلقة بإعطاء ثلاث درجات للعمال والمستخدمين اسوة بالإدارات العامة والضرر اللاحق بهم، ذلك خلال كلمة ألقاها.

وناشد وزير الطاقة والمياه “المساعدة في الموافقة على طلب فتح الإعتمادات وفقاً لقرار مجلس الإدارة ودفع المبالغ كسلفة إلى حين صدور المرسوم الذي يتطلب وقتا”، مطالباً مجلس إدارة المؤسسة “بمتابعة الموضوع ومعالجته”.

وقال: “إن هذه الدرجات أصبحت بحكم المتوجبة للمستخدمين بعد تطبيق نصوص القانون على العاملين لجهة الدوام وعدد ساعات العمل وتخفيض إعطاء ساعات العمل الإضافية مما أدى إلى تدني في الرواتب”.

وتابع: “تستحق مؤسسات المياه والعاملين فيها إهتماما أكبر خصوصا أننا نفذنا ما يتعلق بنا في القانون 46/2017 وحتى هذه الساعة، لم نقبض أياً من المستحقات ولو سلفة، بل بالعكس تدنت رواتبنا فإلى متى الإنتظار؟”.

وختم: “بناء لكل ما تقدم وبناء للوعود من المعنيين والمهتمين وإفساحا في المجال قررت الجمعية العمومية تأجيل التحرك السلبي بالإضراب والتوقف عن العمل إلى صباح يوم الخميس 7 كانون الأول 2017 لحين الموافقة على فتح الإعتماد لدفعه كسلفة بإنتظار صدور المرسوم. وقد تم تكليف النقيب والمجلس التنفيذي متابعة التنفيذ وتحديد اشكال التحرك لاحقا”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى