لبنان والعالمهام

حزب البعث: قرار ترامب وصمة عار.. ومصير القدس لايقرره إلا أبناؤه

استنكرت القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي في لبنان القرار الذي اتخذه الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالإعتراف بالقدس عاصمة للكيان “الصهيوني” واصفة إياه بـ “الخطير”.

ورأت القيادة في بيانها: أن “قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالإعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني، هو وصمة عار أمام الكرامة والحق العربي وعدوان سافر على القضية الفلسطينية، لأن مصير القدس التي هي مهد الأديان السماوية، لا يقررها المحتل الغاصب ومن وراءه من الذين باعوا فلسطين بأبخس الأثمان ويسعون إلى التطبيع مع العدو الصهيوني من أجل بقاء عروشهم وممالكهم الرخيصة”.

كما جاء في البيان: “إن هذا القرار المهين الذي يحمل الغطرسة الإمبريالية – الصهيونية – الرجعية، هو وعد بلفور جديد، يجب ألا يمر وعلينا مواجهته بكل الإمكانات المتاحة، وعلى الجميع التكاتف لإسقاط هذا المشروع الهادف إلى تهويد القدس وضياع القضية المركزية الأولى للعرب أجمعين”.

وأكدت القيادة القطرية على أن الخيار المركزي الاستراتيجي للرد على هذا الإعتداء السافر هو المقاومة ومحورها، لأن القدس هي عاصمة فلسطين وستبقى حتى استعادة كامل الحقوق العربية المغتصبة، ولن تنجح محاولات التهويد والتزوير لأن القدس هي قبلة المسيحيين والمسلمين، وستتحرر على أيدي الشرفاء المقاومين ولن تكون إلا عربية عربية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى