محليات

فرعون مودعاً المطران حداد: “كنت رجلاً استثنائياً”

أطلق الوزير ميشال فرعون كلماته الأخيرة مودعاً مطران في الكنيسة الكاثوليكية وصفه بـ “الاستثنائي”.

وبيان لفرعون قال فيه: “نودع اليوم مطراناً استثنائياً برز في الموقف كما برز في الخدمة، ويملك سجلاً حافلاً بما حققه للرعايا التي خدم فيها، وخصوصاً لأبرشية زحلة والفرزل وتوابعهما للروم الكاثوليك”.

وقال: “رافقنا المطران حداد طيلة سنوات، فكان المرشد والداعم والناصح وكم من مشكلة مستعصية وجد لها حلا بحكمته، وكانت الطائفة هاجسه الدائم وزحلة حبيبته، وقد عرف فيها الكبير والصغير وأبرز دورها دوما على الصعيد الوطني ودافع عن حقوق أبنائها”.

وفي الخاتم قال فرعون: “ما يعزينا قليلاً أننا زرنا المطران حداد قبل وفاته بأسابيع قليلة، وكأنها كانت لحظة الوداع، قبل أن يسلم الروح لينتقل الى جوار الرب الذي تعبد له”، مقدماً التعازي لعائلته الكبيرة، الكنيسة الملكية الكاثوليكية وأبرشية زحلة والفرزل وتوابعهما للروم الملكيين الكاثوليك والرهبانية المخلصية التي انتمي إليها، ولعائلته وأشقائه وأبنائهم الذين أعتز بصداقتهم كما تشرفت بثقة المطران والتعاون والتنسيق معه خلال سنوات طويلة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى