محلياتهام

مسيرات داعمة للرئيس عون تغزو بيروت

تَجمّعَ اللبنانيون بمنطقةِ بعبدا للمشاركة في مهرجانِ الوفاء والدعم تأييداً لمواقفِ وخطابِ رئيسِ الجمهورية ميشال عون.

وبدأت المسيرات لمناصري التيار الوطني الحر أمام قصر بعبدا في الذكرى الثالثة لإنتخاب العماد ميشال عون رئيسا لجمهورية لبنان ودعما لخطته الإصلاحية، على وقع الأناشيد الوطنية، وسط إنتشار عناصر الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي.

وتَوجّهَ المتظاهرون من مُختلَفِ مناطقِ البلاد باتجاهِ القصرِ الجمهوري في بعبدا، رافعين الأعلامَ اللبنانية وصورَ الرئيس عون، ولافتاتٍ مؤيدةً لمواقفهِ. ويشاركُ عددٌ كبير من المسؤولين والنواب في التظاهرة التي دعا اليها التيارُ الوطني الحر. وأعربَ المتظاهرون عن دعمِهم لخطةِ الرئيس الاصلاحية. وكانَ طريقُ القصرِ الجمهوري قد شهدَ فعالياتٍ وتحضيراتٍ استعداداً لمهرجانِ الوفاءِ والدعم.

وافادت الوكالة الوطنية اللبنانية، ان العشرات من ابناء بلدات قرى البقاع الشمالي تجمعوا في محيط قصر بعبدا.

وانطلقت حافلات تقل محازبي التيار الوطني الحر ومناصريه لهيئة قضاءي مرجعيون وحاصبيا من امام مكتب التيار في جديدة مرجعيون في اتجاه قصر بعبدا، رافعين الاعلام اللبنانية التزاما بتوجيهات قيادة التيار.

ومنذ الصباح الباكر انطلقت مواكب من محازبي التيار الوطني الحر ومناصريه من مختلف القرى والبلدات العكارية، وتجمعت الوفود التي ضمت عشرات حافلات الركاب ومئات السيارات في النقطة المحددة لها على اوتوستراد البترون، ليكملوا الطريق في اتجاه القصر الجمهوري، للمشاركة في مسيرة التاييد لرئيس جمهورية لبنان العماد ميشال عون.

وانطلق موكب هيئة قضاء النبطية في التيار الوطني الحر من امام مكتب التيار على اوتوستراد حبوش -النبطية للمشاركة في يوم الوفاء امام قصر بعبدا.

وانطلقت مواكب سيارة لمناصري التيار الوطني الحر من مكاتب التيار في القرى والبلدات المتنية ساحلا، وسطا وجردا في اتجاه قصر بعبدا، للمشاركة في مهرجان “أهل الوفا” الذي دعا اليه التيار الوطني الحر، تحت شعار “سرية، محاسبة، استرداد” دعما لعون ولخطته الإصلاحية في الذكرى الثالثة لانتخابه.

وتجمع مناصرو التيار الوطني الحر عند مستديرة طبرجا للمشاركة في مسيرة الوفا.

اما في جونية، فقد احتشد المشاركون امام مكتب هيئة قضاء كسروان – الفتوح على رأسهم منسق القضاء جوليان حداد وانطلقوا في الباصات للمشاركة في التظاهرة الداعمة لرئيس الجمهورية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى