محلياتهام

وفاة الطفل “إيليا” على “باب المستشفى”

بعد تردّد أنباء عن وفاة طفل رضيع يُدعى إيليا فرج على باب “مستشفى دار الأمل الجامعي” في دورس – بعلبك، لأنّ أهله لم يتمكّنوا من تأمين مبلغ 500 دولار لإدخاله إلى مستشفى وأنّه توفّي نتيجة التأخير في إدخاله، أوضحت إدارة المستشفى أنّ الطفل فارق الحياة داخل قسم عناية الأطفال.

وأصدرت الادارة بياناً جاء فيه: “بعد حملات التجني والتشهير المبرمجة يهمنا أن نوضح ونضع الرأي العام أمام ما حصل مع الطفل إيليا فرج، حيث أنّ المتوفّي قد فارق الحياة داخل قسم عناية الأطفال وهو ما توضحه كاميرات المراقبة حيث مكث حوالي 12 ساعة داخل قسم العناية. علماً أن الطفل المذكور كان قد دخل أيضاً بتاريخ الثالث من آب الى المستشفى وعولج وغادر. وعليه نطلب من المعنيين التوقّف عن بث الاخبار الملفقة المعروفة الهدف”.

وأرفقت الادارة بيانها، بصور وفيديوهات عن كاميرات المراقبة.

من جهتها، تصرّ والدة الطفل، على أنّ المستشفى تأخّر في إسعاف ابنها بانتظار إتمام المعاملات والدفع، وقالت: “قتلتولي ابني!”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى