سياسة ونوابهام

تفاصيل جلسة مجلس الوزراء في بعبدا

عقد مجلس الوزراء جلسته العادية في القصر الجمهوري في بعبدا قبل ظهر اليوم، برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وحضور رئيس الحكومة سعد الحريري والوزراء.

ومن المقرر أن يبحث مجلس الوزراء في جدول اعمال من 43 بنداً أبرزها طلب وزارة الدفاع الوطني إحالة ملف عرسال ورأس بعلبك والقاع الى المجلس العدلي، وتخصيص يوم لذكرى شهداء القضاء، حيث سبق الجلسة خلوة بين رئيسي الجمهورية والحكومة بحثت في المستجدات.

وتحدث عدد من الوزراء قبل الجلسة، فقال وزير الصناعة حسين الحاج حسن انه سيطرح في مستهل الجلسة “الموضوع الاقتصادي المتروك والذي لا يعمل به شيء خصوصا انني سبق وطرحت خطة”.

من جهته، سأل وزير المهجرين طلال ارسلان عن موضوع النفايات فقال: “لا يوجد بند على جدول الاعمال والله يسترنا من القادم من خارج جدول الاعمال”.

في حين سُئل وزير الدولة لشؤون مجلس النواب علي قانصوه عما اذا كان الخلاف على مرسوم اقدميات الضباط سيطرح في الجلسة فقال: “لا جديد في الموضوع وننتظر ما سيبادر به رئيس الحكومة”.

بدوره، أشاد وزير الدولة لشؤون التخطيط ميشال فرعون بـ “خطوة رئيس مجلس النواب نبيه بري بفتح ساحة النجمة في وسط بيروت امام المشاة وازالة كل العوائق وهو اول ملف ايجابي في العام الجديد”.

وسئل وزير المال علي حسن خليل عما اذا كان سيطرح مرسوم الاقدمية فاكتفى بالقول: “اذا طرح سنتكلم”.

هذا وأوضح وزير الزراعة غازي زعيتر أن “وزراء حركة أمل لن يطرحوا موضوع المرسوم، وهذا الموضوع غير مطروح على جدول الاعمال وطرحه من خارج الجدول هو من صلاحية رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة، ونحن نحترم الصلاحيات والدستور والقوانين، قائلا انه سيعترض على البند المتعلق بتنفيذ مجلس الانماء والاعمار طرقات زراعية كون الامر من اختصاص وزارة الزراعة”.

واكتفى وزير الاشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس بالقول “الجلسة على نار باردة”.

وكان التقى الرئيس سعدالحريري برئيس الجمهورية ميشال عون قبيل انعقاد جلسة مجلس الوزراء في قصر بعبدا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى