لبنان والعالمهام

نعيم قاسم: قرار ترامب بحق القدس مرفوض بوجود الشعب الفلسطيني

قال نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم، إن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بحق القدس يكشف الخلفية الأميركية في احتكار رعاية التسوية لإبقاء الإسرائيلي في موقع الإملاء على الفلسطينيين في المفاوضات.

وتابع: “لم تكن أميركا وسيطاً نزيها بالمعنى السياسي وإنما كانت شرطياً يقف فوق رأس المفاوض الفلسطيني ليقدم التنازلات واحدا بعد الاخر”.

وجاء حديث الشيخ قاسم اليوم الأربعاء، في كلمة له خلال لقاء إعلامي حول فلسطين بعنوان “المسؤولية الاعلامية ما بعد قرار ترامب، حماية القدس وانهاء الاحتلال” نظمه اتحاد الاذاعات والتلفزيونات الاسلامية في العاصمة اللبنانية بيروت.

وأشار الشيخ قاسم إلى أن “قرار ترامب هو قرار العجز والضعف لان أميركا ملّت من انتظار تسوية تكون بالإقناع فرأت انه لا بد من فرض الاحتلال بقوة الموقف والسلاح والمال”، ورأى ان “ترامب يتخبط بتهديد قطع المساعدات عن الدول التي صوتت ضد قراره في الامم المتحدة وقطع المساعدات عن المفاوض الفلسطيني”.

كما أكد الشيخ قاسم أن “قرار ترامب غير قابل للتحقق بوجود الشعب الفلسطيني المجاهد الذي يعطي فيه الكبير والصغير ليل نهار معلنا ان فلسطين يجب ان تتحرر من البحر الى النهر ولا يجب ان تنقص منها حبة تراب واحدة”.

وتوجه الشيخ قاسم “بالشكر لإدارة اتحاد الاذاعات والتلفزيونات الاسلامية على اتاحة الفرصة لهذا اللقاء المبارك لإحياء قضية القدس من الزاوية الاعلامية وما لها من انعكاسات مختلفة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى