لبنان والعالم

الرئيس عون: الخروقات الصهيونية المستمرة ضد سيادة لبنان تهدد الاستقرار القائم في الجنوب

أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لوكيل الامين العام للامم المتحدة للسلامة والامن جيل ميشو الذي استقبله قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا أن “لبنان يقدم كل التسهيلات والحماية اللازمة للعاملين في منظمات الامم المتحدة في لبنان، وذلك في سياق التعاون القائم بينه وبين المنظمة الدولية في المجالات كافة”، منوهًا “بالجهود التي يبذلها الامين العام انطونيو غوتيريس ومعاونوه لدعم الاستقرار في لبنان”.

وجدد الرئيس عون “التزام لبنان تطبيق القرار 1701 الصادر عن مجلس الامن”، لافتًا الى أن “الخروقات الاسرائيلية المستمرة ضد سيادة لبنان واستقلاله وسلامة اراضيه تهدد الاستقرار القائم في الجنوب وعلى طول الحدود”.

وإذ ابلغ الرئيس عون وكيل الامين العام الحرص على تعزيز التعاون القائم بين “اليونيفيل” والجيش اللبناني في سبيل المحافظة على هذا الاستقرار، أعرب عن أمله في أن لا تؤدي التطورات الاخيرة التي حصلت في المنطقة الى أي تداعيات على الساحة اللبنانية.

وقال إن العمل قائم لتحصين الوضع السياسي عبر الاسراع في تأليف الحكومة والحفاظ على الامن في الداخل وعلى طول الحدود.

وكان ميشو نقل الى رئيس الجمهورية “تقدير الامم المتحدة للرعاية التي يوليها لبنان للمنظمات الدولية العاملة فيه، لا سيما لجهة المحافظة على سلامة العاملين فيها وحرية حركتهم على الاراضي اللبنانية”، عارضًا “اهداف زيارته الى لبنان وعدد من دول المنطقة”، مشددًا على “أهمية التعاون بين لبنان والمنظمات الدولية العاملة فيه”.

برقيات تعزية

في سياق أخر، ابرق رئيس الجمهورية الى نظيريه الايراني حسن روحاني والاوكراني فولوديمير زيلنسكي والى رئيس الورزاء الكندي جاستين ترودو، معزيًا بضحايا الطائرة الاوكرانية التي سقطت فجر اليوم في ايران.

السفير البريطاني

كما استقبل الرئيس عون سفير بريطانيا كريس رامبلينغ واجرى معه جولة افق تناولت التطورات الراهنة في لبنان والمنطقة في ضوء المستجدات الاخيرة، كما تطرق البحث الى العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها في المجالات كافة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى