محلياتهام

بلدة بعقلين اللبنانية تشيع ضحايا الجريمة البشعة

شيعت بلدة بعقلين اللبنانية اليوم7 من ضحايا الجريمة التي نفذها مازن حرفوش قبل يومين في البلدة، وهم زوجة الجاني منال حرفوش التيماني وشقيقه كريم حرفوش وخمسة سوريين، في مأتمين أقيما في دار بعقلين.

شارك في التشييع وكيل داخلية الشوف في الحزب التقدمي الاشتراكي الدكتور عمر غنام ممثلا رئيس الحزب وليد جنبلاط ورئيس اللقاء الديموقراطي النائب تيمور جنبلاط، كريم حمادة ممثلا والده النائب مروان حمادة، رئيس بلدية بعقلين عبدالله الغصيني، رئيس اتحاد بلديات السويجاني يحيى ابو كروم وشخصيات حزبية وروحية واجتماعية واهلية وابناء البلدة وبعض القرى المجاورة.

وقد أقام الصلاة عن روح منال وكريم الشيخ ايمن عامر، بعدها ووري الجثمانان في الثرى في مدافن العائلة في البلدة.

بعد ذلك جرى تشييع خمسة سوريين في المكان نفسه في دار البلدة، وأقام الصلاة على الجثامين إمام مسجد الامير شكيب ارسلان في المختارة عبد الحميد بسيوني، ووريت الجثامين في الثرى في مدفن خاص لهم ضمن مدافن بعقلين، قدمه وليد جنبلاط.

وقال مصدر أمني لبناني، يوم الثلاثاء، إن رجلا ذبح زوجته وقتل بالرصاص ثمانية آخرين من بينهم شقيقه، في أسوأ حادث من نوعه بالبلاد منذ سنوات.

وأضاف المصدر أن السلطات ألقت القبض على الرجل الذي كان قد لاذ بالفرار بعد أن ذبح زوجته بسكين ثم بدأ بإطلاق النار عشوائيا في بلدة‭‭ ‬‬بعقلين على بعد 45 كم جنوبي العاصمة بيروت.

وأوضح أن من بين القتلى 5 سوريين بينهم صبي عمرة 15 عاما وطفل عمره عشرة أعوام، كانا في منزل تحت الإنشاء والذي كان مسرحا لإطلاق النيران.

وقالت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام إن أسباب الجريمة “مجهولة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى