لبنان والعالمهام

تيلرسون يخالف برتوكول زيارة لبنان ويتعرض للإحراج

اضطر وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون الانتظار داخل القصر الرئاسي اللبناني إلى أن دخل نظيره اللبناني جبران باسيل لاستقباله.

خلافاً للعرف الديبلوماسي، وبعد وصوله إلى قصر الرئاسة اللبناني، اضطر وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون اليوم الخميس (15 شباط 2018)، الانتظار عدة دقائق قبل أن يستقبله نظيره اللبناني جبران باسيل، لكن ليس عند المدخل الرئيسي لمقر الرئاسة.

وأظهرت لقطات تلفزيونية تيلرسون وهو يجلس في غرفة وبجواره مقعد شاغر قبل أن يدخل باسيل ويصافحه فيما بدا خروجاً على العرف الدبلوماسي.

ويزور تيلرسون لبنان، وهو من الدول الرئيسية التي تحصل على مساعدات عسكرية أمريكية، في إطار جولة إقليمية.

وتأتي زيارة تيلرسون لبيروت في إطار جولة إقليمية شملت عدداً من البلدان العربية.

كما تأتي أيضا في ظلّ إعلان الكيان الإسرائيلي امتلاك البلوك 9 الذي يقع داخل المياه الإقليمية اللبنانية.

وينوي كيان الاحتلال إقامة جدار على الخط الأزرق وهو خط الانسحاب الذي وضعته الأمم المتحدة في عام 2000 بهدف التحقق من الانسحاب الإسرائيلي، وهو يتطابق مع خط الحدود الدولية في قسم كبير منه، لكن توجد فوارق في عدد من الأماكن، لذا يتحفّظ  لبنان على الخط الأزرق في هذه المناطق.

ويعارض لبنان إقامة الجدار في المناطق التي يتحفظ عليها، ويرى أن الجدار الإسرائيلي في حال تشييده على حدود لبنان الجنوبية يعتبر اعتداءً على  سيادة  لبنان وخرقاً للقرار 1701، وأن أي اعتداء إسرائيلي سوف يتم الردّ عليه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى