محلياتهام

الأزمة الاقتصادية اللبنانية… الاسباب والتداعيات

دعا الرئيس اللبناني ميشال عون القيادات السياسية في البلاد الى مقاربة للخطة التي تطرحها الحكومة للخروج من الأزمة الاقتصادية. جاء ذلك في افتتاح جلسة التشاور التي دعا اليها عون مع رؤساء الكتل النيابية والقوى السياسية والتي شهدت مقاطعة من تيار المستقبل والحزب التقدمي الاشتراكي وحزب الكتائب وتيار المردة.

بهذه الكلمات بدأ رئيس الجمهورية اللبناني ميشال عون افتتاح اللقاء الوطني للتشاور مع رؤساء الكتل النيابية والاحزاب والقوى السياسية الممثلة في البرلمان اللبناني لمناقشة خطة التعافي الاقتصادية، كما اسمتها الحكومة بحضور رئيسي مجلس النواب والحكومة نبيه بري وحسان دياب الذي دعا الافرقاء السياسيين للكف عن السجالات السياسية ووقفة مع الذات قبل انهيار البلد.

اوساط القصر الجمهوري استبعدت غياب البعض وعدم المشاركة من ان تكون منطلقة من حسابات سياسية.

يشار الى ان بعض القوى السياسية التي رفضت الحضور وخاصة تيار المستقبل والحزب التقدمي الاشتراكي اتسمت تصريحاتها المسبقة بمواقف تحاول استغلال الشارع والاوضاع المعيشية للمواطنيين للتحريض على حكومة حسان دياب بهدف اسقاطها كما يرى المراقبون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى