محلياتهام

تكسير واجهة مركز حزب التوحيد في لبنان

تعرض مركز ​حزب التوحيد العربي​” برئاسة “وئام وهاب”  في ​بلدة مزبود في منطقة جبل لبنان ، إلى تكسير زجاج شرفة واجهته، الأمامية، منتصف ليل أمس الاحد. وقد حضرت ​الأجهزة الأمنية​، وباشرت التحقيق بالحادثة.

واستنكرت دائرة الشوف في الحزب الديمقراطي اللبناني ببيان، الإعتداء الذي حصل على مركز حزب التوحيد العربي في منطقة إقليم الخرّوب – الشوف، وطالبت الأجهزة القضائية والأمنية الإسراع في كشف الفاعلين ومحاسبتهم.

كما إستنكرت بلدية مزبود، “عملية التكسير التي تعرض لها مركز حزب التوحيد العربي، في البلدة، والذي نفذته عناصر من خارج مزبود”، واكدت البلدية في بيان لها ان مثل هذه الأعمال مدانة ولا تمت بصلة الى شيم أبناء البلدة، وأنها تضع هذه الحادثة في عهد القوى الأمنية، المسؤولة عن أمن الوطن وملاحقة الفاعلين ومعاقبتهم، لتهدئة النفوس.

واستنكر “لقاء الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية اللبنانية” في بيان “الإعتداء الذي تعرض له مكتب حزب التوحيد العربي في بلدة مزبود – اقليم الخروب، من قبل عناصر في تيار المستقبل”، ورأى “أن هذا الإعتداء الجبان، يأتي في سياق المحاولات المستمرة من قبل التيار المذكور، لإسكات أي صوت يعارضه سياسيا، ما يدل على أن نهج الإقصاء ما يزال يتحكم بأداء تيار المستقبل، على الرغم من الظروف الصعبة التي يعيشها لبنان، في اقتصاده وأزماته الاجتماعية والسياسية، بالإضافة إلى الوضع الصحي المستجد بسبب كورونا وحالة التعبئة العامة، التي يشكل هذا الاعتداء خرقا فاضحا لها واستهتارا بحياة المواطنين، من خلال المجموعة التي نفذت الاعتداء .

واكد تضامنه الكامل مع حزب التوحيد العربي، مطالبا المسؤولين “بالعمل السريع والجاد للقبض على الفاعلين وتقديمهم للمحاكمة، حتى لا تخرج الأوضاع عن السيطرة وتصبح شريعة الغاب هي الحاكمة في البلد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى