مال و أعمالهام

اعتقال محولي عملة غير مرخصين ومصادرة الملايين في سوريا

اعتقلت السلطات الامنية السورية عدد من الاشخاص في دمشق يقومون بمزاولة مهنة تحويل الأموال بطريقة غير قانونية، وصادرت أكثر من 62 مليون ليرة سورية.

وبحسب بيان صادر عن إدارة الأمن الجنائي في العاصمة السورية دمشق “أنه بعد ورود معلومات إلى إدارة الأمن الجنائي بدمشق حول وجود أشخاص يقومون بتحويل الأموال دون ترخيص ضمن أحياء المدينة بالاشتراك مع أشخاص مقيمين خارجها وبعد التحري والمراقبة ألقت الإدارة القبض على شخص وشقيقته في المرجة أثناء قيامهما بمزاولة مهنة تحويل الأموال بطريقة غير قانونية”.

وأضاف البيان: “ضبط بحوزتهما مبلغا قدره مليون وثمانمئة وسبعة وأربعون ألف ليرة سورية”، مبينة أن “المقبوض عليهما اعترفا بمزاولتهما مهنة تحويل الأموال بالاشتراك مع أشخاص آخرين من خلال تواصلهما مع شخص مقيم خارج سورية يقوم بتزويدهما بأسماء مستلمي الحوالات وأرقام هواتفهم ويحصل المذكوران على مبلغ مالي عن كل حوالة”.

ولفتت الادارة، إلى أنه “من خلال البحث والمتابعة تم القبض أيضا، على شخصين آخرين وبالتحقيق معهما اعترفا بقيامهما بمزاولة مهنة تحويل الأموال دون ترخيص بالاشتراك مع الشخصين المذكورين”.

وأكدت أن مجموع المبالغ المالية المصادرة لدى المقبوض عليهم اثنان وستون مليونا وخمسون ألف ليرة سورية، مشيرة الى تسليم المبالغ المصادرة إلى مصرف سوريا المركزي، وأنها اتخذت الإجراءات القانونية اللازمة بحق المقبوض عليهم، وسيتم تقديمهم إلى القضاء المختص، مشددة على أن البحث ما زال مستمرا عن أشخاص متوارين.

المركزي السوری يصدر تعميما لكافة المصارف وشركات الصرافة

وأصدر مصرف سوريا المركزي تعميماً إلى كافة المصارف وشركات الصرافة يتضمن تعديل قائمة المواد الممولة بسعر صرف الحوالات الشخصية والبالغ 1,250 ليرة للدولار.

وبحسب موقع “الاقتصادي” السوري فقد تم استبعاد المواد الغذائية الرئيسية من قائمة التمويل التي أقرت بناء على توصية اللجنة الاقتصادية بموجب هذا التعميم الصادر عن المصرف .

وشملت القائمة الجديدة الأدوية البشرية وموادها الأولية، والبذور الزراعية، وبيض التفقيس وصيصان جدات الفروج، والمعدات والكواشف المخبرية وحليب الأطفال للرضع، والأعلاف.

وسيتم تمويل إجازات وموافقات الاستيراد للمستوردين على عقودهم الموقعة مع كل من “المؤسسة السورية للتجارة” و”المؤسسة العامة للتجارة الخارجية” و”وزارة الصحة”.

وفي نهاية آذار الماضي، قرّر “مصرف سورية المركزي” تمويل المواد الأساسية المستوردة لصالح “المؤسسة السورية للتجارة” و”المؤسسة العامة للتجارة الخارجية” فقط وفق نشرة أسعار الصرف الصادرة عنه.

فيما تموّل المواد الأساسية بحال كانت لغير الجهتين المذكورتين بسعر الصرف التفضيلي والبالغ 700 ليرة.

وأوضح المركزي حينها أن المواد الأساسية التي سيموّل استيرادها بالدولار الرسمي هي الرز والسكر والشاي ومعلبات التونة والسردين وحليب الأطفال الرضع والأدوية البشرية وموادها الأولية، والبذور الزراعية والمتة، وبيض التفقيس وصيصان لجدات الفروج، وبيض التفقيس وصيصان لأمات الفروج، والبياض، والزيوت والسمون النباتية الخامية.

ويضاف إلى المواد المذكورة والممولة بالسعر التفضيلي، نشاء الذرة والبطاطا ومستلزمات وتجهيزات طبية والمعدات والكواشف المخبرية والمحاليل الخاصة بها، والخميرة والأعلاف.

اعتقال محولي عملة غير مرخصين ومصادرة الملايين في سوريا
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى