عربي ودولي

روحانی: العدو فشل في رهانه على تدمير مؤسساتنا بفعل “كورونا”

أكّد الرئيس الإيراني الشيخ حسن روحاني أنّ العدو كان ينتظر منا أن نعطّل كل النشاطات في البلاد من أجل مواجهة فيروس كورونا، وكان يهدف من وراء ذلك إلى خلق الفوضى في البلاد.

وفي كلمة له في جلسة المركز الوطني لمكافحة كورونا اليوم السبت، تطرق روحاني إلى نجاح ممارسة النشاطات الاقتصادية والاجتماعية والدينية مع مراعاة الالتزام بالبروتكولات الصحية وتوجيهات المسؤولين والجهات المختصة.

وأشار الرئيس روحاني بهذا الصدد إلى حسن إقامة مراسم العزاء الحسيني لهذا العام واجراء الامتحانات العامة في ظل الاجراءات اللازمة لمنع انتشار فيروس كورونا، كما تحدث عن افتتاح المدارس لهذا العام ووضع خطط وأساليب مبتكرة تجمع بين التعليم الحضوري والتعليم عن بعد لضمان حق الطلبة في مواصلة الدراسة وتحت ظروف تراعي المحافظة على سلامتهم من الإصابة بهذا الفيروس.

وتابع قائلًا إنّ “وسائل الإعلام الأجنبية المعادية لإيران والشعب الإيراني تحاول النيل من كل خطوة نخطوها وتروّج لالغاء كل نشاط في البلاد، لكن شعار شعبنا منذ البداية هو مواجهة الفيروس ومكافحته، وقد فعلنا ونجحنا في ذلك”.

وأضاف روحاني “إننا ومن خلال المركز الوطني لمكافحة كورونا أكدنا مواصلة النشاطات الاقتصادية خاصة في قطاع الانتاج ونجحنا في ذلك حتى في المنشآت الكبيرة التي تضم 7 أو  10 آلاف عامل، وهذا ما أثار غيض الأعداء، فعبّؤوا وسائل إعلامهم للكذب والتضليل والدعوة لوقف كل النشاطات الاقتصادية بزعم حرصهم على أرواح المواطنين”.

وأوضح الرئيس الإيراني أن أحدًا لم يقف إلى جانبنا خلال الأشهر السبعة الماضية ونحن نواجه الحظر وتداعيات كورونا، وأن الأمريكيين شددوا من ضغوطهم في هذه الظروف وأثبتوا تجردهم من الانسانية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى