عربي ودولي

عبد اللهيان: الاحتلال الصهيوني لا يفهم سوى لغة المقاومة والقوة

أكد مساعد رئيس البرلمان الايراني للشؤون الدولية، حسين امير عبد اللهيان، ان المقاومة والقوة هما اللغتان الوحيدتان اللتان يفهمهما الاحتلال الصهيوني جيداً.

عبد اللهيان اعتبر أن الاجتماع الاخير لقادة فصائل المقاومة الفلسطينية في بيروت خطوة حاسمة ومباركة من اجل مستقبل فلسطين وتحرير الاراضي الفلسطينية المحتلة من نير الصهاينة الارهابييين العنصريين المجرمين.

الامين العام للمؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية، أكد ان يقظة الشعب الفلسطيني وديناميكية المقاومة هي السبب الرئيسي لفشل صفقة القرن ومؤامرة تطبيع علاقات بعض الحكام العرب مع الكيان الصهيوني.

واعرب عن أمله في أنه مع توحيد الفصائل الفلسطينية والتركيز على عمل المقاومة، سنشهد إلغاء اتفاقيات التسوية وبدء انتفاضة شعبية جديدة ضد الصهاينة. 

واضاف عبد اللهيان “اليوم، ثبت لجميع الفلسطينيين أن “المقاومة” و “القوة” هما اللغتان الوحيدتان اللتان يفهمهما الكيان الصهيوني جيدا”.

واختتم مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية، بالتأكيد على دور الصهاينة في زعزعة استقرار المنطقة، واصفاً دعم الجمهورية الإسلامية الإيرانية لمدة 40 عاماً لمقاومة ونضال الشعب الفلسطيني بأنه واجب إسلامي لمواجهة الجرائم الأميركية والصهيونية.

وختم بالقول “تعتبر دول المنطقة والأمة الإسلامية، على عكس بعض حكامها، قضية فلسطين على رأس أولويات العالم الإسلامي وستناضل من أجل تحرير القدس والأراضي المحتلة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى