عربي ودولي

قاليباف: خروج أميركا من المنطقة سيتحقق قريبا

أكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي الإيراني محمد باقر قاليباف أن الشعب الايراني لن يتغاضى إطلاقاً عن الخسائر التي لحقت به من جراء الحظر الأمريكي الأحادي الجانب، وذلك عبر اتخاذه مع الحكومة الإيرانية قرارا حاسما لتعزيز الاقتصاد والتكنولوجيا باستخدام الطاقات المحلية الكبيرة لاجتياز الأزمة الراهنة. 

قاليباف وخلال لقائه اليوم الأحد مع وزير خارجية سويسرا “ايغنازيو كاسياس” لفت إلى نقض العهد فيما يخص الاتفاق النووي، ذكرى مريرة في أذهان الإيرانيين، وأن إيران تتوقع التعويض عن ذلك.

كذلك أشار إلى تعاون إيران في اطار سياساتها مع كافة الدول، ورفضها كافة أنواع الغطرسة، وبناء على ذلك لا ترضى بالتفاوض مع أمريكا لكون الأخيرة تحمل رؤى توسعية.

وأضاف “أن على أوروبا المستقلة في شأنها أن تقيم علاقات مرنة مع إيران”، محذراً البلدان الاوروبية من التأثر بسياسات واشنطن لأنها أثارت الفوضى والفلتان الأمني في المنطقة.

وفي هذا السياق، لفت قاليباف، إلى أن جهود الشهيد الفريق قاسم سليماني حالت دون وصول الارهاب إلى أوروبا ورغم ذلك فقد أقدمت أمريكا على إغتياله، مشدداً على أن الأمريكيين يدركون جيداً بأن ثمن هذه الجريمة هو خروجهم من المنطقة والذي سيتحقق قريبا.

وحول التطبيع، انتقد قاليباف، محاولات بعض الدول بتوجيه الأمريكيين، من أجل التطبيع مع الكيان الصهيوني، مؤكدا أن ذلك لايشكل حلاً لمشاكل المنطقة إنما سيزيد الفوضى فيها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى