عربي ودولي

الحرس الثوري الإيراني: العمل المخزي لنظام البحرين حماقة عظيمة ستتلقى الرد المناسب

ندد حرس الثورة الإسلامية في بيان بشدة إقامة علاقات دبلوماسية بين البحرين والكيان الصهيوني اللقيط. وأكد أن “على حاكم البحرين ان ينتظر الانتقام الشديد من مجاهدي القدس والشعب المسلم والغيور لهذا البلد”.

وأكدت العلاقات العامة للحرس الثوري الإسلامي، في بيان اليوم السبت، أن “العمل المخزي الذي قام به آل خليفة والنظام العميل الحاكم في البحرين بإقامة علاقات مع الكيان الصهيوني، والذي تم ضد إرادة الشعب المسلم في هذا البلد، هو حماقة عظيمة تفتقر للشرعية وستتلقى الرد المناسب”.

وأضاف البيان “إن دومينو تطبيع علاقات الكيان الصهيوني مع حكام بعض الدول العربية بهندسة البيت الأبيض والرئيس الأمريكي المكروه والغبي، عقب فرض الذل على الدول الإسلامية ونهب ثرواتها، وتوفير الأمن لمحتلي فلسطين ومغتصبي القدس الشريف، ستزيد من قوة ونطاق عزيمة وإرادة الأمة الإسلامية في الكشف عن الطاقات الخفية والكامنة للمقاومة المناهضة للصهيونية لاجتثاث الغدة السرطانية المتمثلة باسرائيل من جغرافية العالم الإسلامي”.

وحذر البيان “آل خليفة وغيره من الحكام الخونة من عملاء نظام الهيمنة والاستكبار من فتح الأبواب امام نفوذ الكيان الصهيوني وتمدده في منطقة الخليج الفارسي وبحر عمان الاستراتيجية”، مؤكدا ان “الفعل الشيطاني والشرير للنظام القمعي في البحرين كغيره من مخططات التسوية الشريرة والخيانية لن تحقق اي مكسب للولايات المتحدة وحماة الصهاينة قتلة الاطفال، بل ستعرض مرتكبي هذه الخيانات والشرور لموجة غضب وثأر من الأمة الإسلامية، وخاصة الشعب في البحرين الذين يرفعون راية لبيك يا حسين (ع)، ويرددون هتافات هيهات منا الذلة، وستطوى صفحة ذل من ارتكبوا المظالم والمجازر وزرعوا الرعب والعنف، واثاروا الحروب وزعزعوا وهددوا الامن دوما في غرب اسيا والعالم الاسلامي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى