محلياتهام

ردود أفعال شاجبة لهجوم الإرهابيين على جيش لبنان

بعد الهجوم الارهابي فجر اليوم الاحد على الجيش اللبناني في شمال لبنان أكدت الاحزاب والشخصيات اللبنانية دعمها للجيش في محاربتة الارهاب.

ولفت رئيس​ التيار الوطني الحر​ النائب ​جبران باسيل​، في تصريح عبر وسائل التواصل الإجتماعي الى أنه بصورة منظّمة، ازدادت عمليات داعش الارهابية على ​القوى الأمنية​ في ​الشمال​، فإرتفع شهداء وسقط جرحى.

مشيرا الى أن بعض الارهابيين خرجوا من ​السجن​ قبل مدة، ومع ذلك تطالب بعض الأحزاب بعفو عام يُخرِج المزيد منهم دفعة واحدة. التواطؤ مع الخارج بموضوع لارهاب،حتى اذا كان غير مقصود،جريمة تقضي على ​لبنان​ حذار.

وغرد النائب ابراهيم الموسوي عضو الكتلة الوفاء للمقاومة عبر حسابه على تويتر: الإرهاب التكفيري والعدو الصهيوني وجهان لعملة واحدة، معادلة جيش شعب مقاومة أثبتت نجاعتها ونجاحها في دحرهما وحماية لبنان وأهله، التمسك بهذه المعادلة من أولى الأولويات. كل التحايا والدعم لجيشنا الباسل في معاركه الجديدة، حمى الله الجيش والوطن .

واستنكر رئيس ​حركة الاصلاح والوحدة​ الشيخ ​ماهر عبدالرزاق​ الاعتداء على الجيش اللبناني ​ ، معتبرا أنه “اعتداء على كل أهلنا في عكار ولبنان.

وأكد أننا في عكار الى جانب ​الجيش اللبناني​ في مواجهة الارهابييون المجرمون وما يصيب ​المؤسسة العسكرية​ يصيب كل عكاري وكل لبنان والمؤسسة العسكرية موجودة في كل بيت عكاري”، مشددا على أنه “لا مكان للإرهابيين في عكار ونحن كلنا ثقة بأن الجيش سوف يضرب بيد من حديد ولن يتهاون مع كل ارهابي مجرم”

كما هنأ الجيش على انتصاره وقدرته على إنهاء مخطط الارهابيين والحفاظ على امن لبنان واستقراره، مشيرا الى أن جيشنا هو عنوان للوحدة للوحدة الوطنية ولسيادة وكرامة كل لبناني و​شهداء الجيش​ هم شهداء كل لبنان الذين امتدت اليهم يد الاجرام والغدر لتعبث بأمننا واستقرارنا.

ورأى أن الاعتداء على الجيش في هذا التوقيت وهذه الظروف التي يمر بها لبنان ليس بريئاً وإيقاظ خلايا ارهابية لتنفذ جريمتها أمر مدبر من الخارج هدفهم اكمال مسلسل اجرامهم بحق لبنان في نشر الفوضى وضربه في أمنه واستقراره وإغراق لبنان في ازمات سياسية وإقتصادية و أمنية وفوضى”، داعيا “كل الاحزاب والقوى السياسية والدينية الى تحصين لبنان وأن يحافظوا على وحدتهم الوطنية والاسلامية ويكونوا خلف الجيش اللبناني وكل ​القوى الامنية​.

وشدد رئيس حزب التوحيد العربي: ​وئام وهاب​، في تصريح عبر وسائل التواصل الإجتماعي على أن تطورات ​الوضع الأمني​ في ​الشمال​ خطيرة للغاية فلنكن إلى جانب ​الجيش​ و​قوى الأمن​ لحماية الشمال و​لبنان، مشيرا الى أن الواضح أن من يحرك هذه المجموعات الإرهابية واحد من ​ليبيا​ إلى ​سوريا​ إلى لبنان. فتشوا عن ​تركيا​ ومشروعها التخريبي في كل المنطقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى