رياضةهام

سوريا.. ملعب الحمدانية يدفع رجل أعمال حلبي لاتخاذ قرار كبير

تدفق جمهور كرة القدم إلى استاد ملعب الحمدانية الدولي في مدينة حلب السورية، وذلك للمرة الأولى منذ نحو 9 سنوات توقفت فيها النشاطات الرياضية كليا في هذا الملعب، جراء استهدافه المستمر بقذائف الإرهاب.

احتفاء حلب بعودة النشاط الرياضي إلى ملعب “الحمدانية”، جسده أيضا رجل الأعمال الحلبي المغترب أحمد نجار الذي اشترى كامل بطاقات المباراة، وإتاحة الدخول مجانا أمام عشاق كرة القدم، في لفتة لاقت ترحيبا كبيرا من الجمهور الحلبي.

ورغم أنه ليس أكبر الملاعب الحلبية، إلا أن الحمدانية يتخذ بعدا عاطفيا خاصا بين أوساط جمهور الكرة الحلبي الذي ينظر إليه بشيء من الحميمية باعتباره دليلا معنويا على تعافي المحافظة وتحررها من الإرهاب.

إذ إن الجمهور الأهلاوي، كما يصف مشجعو الاتحاد أنفسهم، يرون قسما كبيرا من تحرير المحافظة من خلال أعشاب الملعب ومدرجاته وأقبيته التي شكلت هدفا مستمرا للمجموعات الإرهابية المسلحة التي كانت تقبع في محيطه الغربي، على الأطراف الغربية للمدينة.

سعد قرقناوي، مدير ملعب الحمدانية، قال لـ “سبوتنيك”: بعد غياب ٩ سنوات، بدأنا الافتتاح اليوم بديربي حلب بين ناديي الاتحاد والحرية، مشيرا إلى أن الجماهير الحلبية متعطشة للقاء حلب. وانشالله سيكون الدربي يليق بسمعة الكرة الحلبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى