عربي ودوليهام

لافروف: اتفاق ثلاثي حول أزمة قره باغ لا بديل عنه!

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن موسكو ويريفان أكدتا تمسكهما الكامل الببيان الروسي الأذربيجاني الأرميني بشأن قره باغ، مجددا حرص روسيا على حل المشاكل الإنسانية للإقليم.

وفي موجز صحفي عقده في ختام المحادثات التي خاضها الوفد الحكومي الروسي في يريفان، اليوم السبت، قال إن لقاءات الوفد ركزت على ضمان “التنفيذ الدقيق والكامل للبيان الصادر عن زعماء روسيا وأرمينيا وأذربيجان في 9 نوفمبر بشأن وقف الأعمال القتالية في محيط قره باغ وإجراء عملية حفظ السلام، والقيام بأنشطة إنسانية لدعم السكان المدنيين”.

وأضاف أن الجانبين الروسي والأرمني “شددا بالإجماع على أن محاولات التشكيك في هذا البيان، سواء أكان ذلك داخل البلاد أو خارجها غير مقبولة”.

وتابع الوزير أن رئيس وزراء أرمينيا، نيكول باشينيان، ورئيس الدولة، أرمين سركيسيان، شددا على أن البيان المذكور “أسهم في حل المشكلات بالغة الخطورة وإنقاذ الأرواح”، مؤكدا تمسك قادة أرمينيا بضرورة الاستمرار في تنفيذ بنوده.

هذا وقال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، في يريفان اليوم، إن 7 آلاف لاجئ قد عادوا بالفعل إلى قره باغ، بعد ضمان قوات حفظ السلام الروسية، الأمن للقوافل التي قامت بنقلهم.

وذكر شويغو، خلال لقاء مع نظيره الأرمني فاغارشاك هاروتيونيان، أن قوات حفظ السلام الروسية، ضمنت عبور جميع قوافل اللاجئين. وأضاف: “حتى اليوم، عاد حوالي 7 آلاف مواطن، وهذا العمل مستمر، وأنا واثق من أن كل من يرغب في العودة إلى قره باغ، سيتمكن من القيام بذلك”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى