عربي ودوليهام

شركات سعودية “تعتذر” عن الاستثمار في العراق

كشف وزير الزراعة العراقي، محمد كريم الخفاجي، اليوم الأحد، عن “اعتذار” الشركات السعودية عن الاستثمار في العراق.

وقال في تصريح صحفي، إن “شركات سعودية أبدت رغبتها بإنشاء محطات لتربية الأبقار على مساحة 10 – 50 الف دونم في محافظات المثنى والأنبار والنجف إلا أن وزارة الموارد المائية العراقية أكدت عدم قدرتها على توفير مياه مستدامة لمدة 50 عاما”.

وأضاف: “بسبب عدم القدرة على توفير مياه مستدامة، اعتذرت الشركات السعودية عن تنفيذ هذا المشروع”.

ولفتت إلى أن الشركات السعودية اتفقت مع وزارة الصناعة العراقية على إنشاء مصنع للصناعات الميكانيكية في مدينة الاسكندرية العراقية لإنتاج منظومات ري محوري.

وعلى صعيد آخر، قال إنه “سيتم توزيع تريليون و800 مليون دينار خلال سبعة أيام لتسديد مستحقات الفلاحين والمزارعين من مسوقي محصولي الحنطة والشلب في قانون تمويل العجز، وهي تمثل كامل المبلغ المتبقي من مستحقات الفلاحين، وقد خصصت ضمن قانون تمويل العجز المالي الذي أقره البرلمان بعد تسديد 800 مليار دينار كدفعة أولى”.

وأضاف أن “الوزارة ستسدد مستحقات المزارعين لمحصول الشعير من خلال إيرادات بيع وتصدير المحصول بالمزايدة العلنية خلال هذا الأسبوع وبمقدار 700 ألف طن”.

وأشار إلى أن “إيران والسعودية وتركيا قدمت طلبات لشراء محصول الشعير العراقي وستدخل المزايدة التي سترسو على الدولة التي تقدم أسعارا أعلى من غيرها”.

يذكر أن مشروع الاستثمارات السعودية في العراق، لقي رفضا كبيرا من أطراف سياسية عراقية اعتبرته “محاولة سعودية للاستيلاء على الاقتصاد العراقي”، عازية ذلك الى تاريخ التدخلات السعودية السابقة في العراق التي افضت الى نشوء جماعية تكفيرية ومتطرفة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى