عربي ودوليهام

نائب أميركي يقول إن تصرفات ترامب لا تختلف كثيراً عن أسامة بن لادن

ربط النائب الديمقراطي عن ولاية كاليفورنيا، إريك سوالويل، بين الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب وزعيم تنظيم “القاعدة” أسامة بن لادن.

وقال سوالويل، رداً على سؤال حول مسؤولية ترامب عن اقتحام الكونغرس، إن أسامة بن لادن لم يدخل الأراضي الأميركية في يوم 11 سبتمبر، ولكنه كان مسؤولاً عن الهجوم على الولايات المتحدة.

وأضاف سوالويل، وهو عضو في لجنة المخابرات بمجلس النواب، أن ترامب بدوره طلب من أنصاره القتال واستخدم خطابات كراهية، وبالتالي فهو الذي حرض على اقتحام مبنى الكابيتول.

ولاحظ النائب أن العديد من المتهمين في أحداث الشغب واقتحام الكونغرس صرحوا أنهم حضروا هناك لأن الرئيس استدعاهم.

ولدى سؤال النائب فيما إذا كان يقارن ترامب ببن لادن، أجاب بأنه يقارن كلمات الأشخاص، التي من شأنها تحريض البقية وجعلهم من المتطرفين، كما فعل بن لادن، وما فعله الرئيس ترامب.

وقال:”لست مضطراً في الواقع إلى ارتكاب العنف بنفسك، ولكن إذا دعوت الآخرين إلى العنف، فهذا بحد ذاته جريمة”.

وقد صعد النائب الديمقراطي من لهجته منذ اندلاع أحداث الشغب المميتة على يد أنصار ترامب.

وأشار إلى عدد من الجمهوريين المؤيدين لترامب في الكونغرس باسم “انقلاب عصابة كلوكس كلان” واتهم نواب الحزب الجمهوري بالتغاضي عن الإرهابيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى