صحة وجمال

الأطفال أقل نقلًا لعدوى كورونا؟

على الرغم من أنه مازال هناك جدل مستمر بين العلماء حول مدى الارتباط بين مقدار فيروس كورونا المُستجد، الذي يحمله الإنسان في أنفه وحلقه، وبين القابلية للانتقال وإصابة الآخرين بالعدوى، إلا أن نتائج دراسة جديدة تشير إلى أن الأطفال في سن المدرسة الابتدائية، المصابين بفيروس كورونا، لديهم حمولات فيروسية أصغر بكثير من البالغين المصابين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى