صحة وجمال

ماذا عن جائزة ال500 ألف دولار مقابل تصميم الجيل التالي من الأقنعة؟

أعلنت هيئة البحث والتطوير الطبي الحيوي المتقدم التابعة للحكومة الأمريكية BARDA عن مسابقة لتصميم الجيل التالي من الأقنعة مع جائزة يصل مجموعها إلى 500 ألف دولار في انتظار الفائزين.

وبعد مرور أكثر من عام على انتشار الوباء، ظهرت مجموعة متنوعة من الأقنعة، لكن إذا كنت تعتقد أنه قد يكون لديك فكرة عن قناع أفضل قد يرغب المزيد من الأشخاص في ارتدائه، فإن الفرصة متاحة.

وتم إنشاء تحدي الجيل التالي من الأقنعة بالشراكة مع المعهد الوطني للسلامة والصحة المهنية NIOSH لمعالجة بعض الشكاوى الشائعة، مثل التسبب بحدوث ضباب للنظارات وتهيج البشرة وإعاقة الاتصال ودخول جزيئات فيروس كورونا من خلال الجوانب.

وتتكون المسابقة من مرحلتين، وتنقسم المرحلة الأولى، التي تركز على التصميم، إلى مسارين، أحدهما يأخذ في الاعتبار إعادة تصميم الأقنعة الحالية والآخر يركز على التقنيات والمواد الجديدة.

ومن المفترض أن تتضمن التقديمات مخططات فعلية لبناء الأقنعة المقترحة، التي يمكن اختبارها في المستقبل أيضًا.

وتتضمن المرحلة الأولى 10 فائزين، ويحصل كل منهم على 10000 دولار للمساعدة في بناء نموذج أولي لأقنعتهم.

وتتطلب مرحلة إثبات المفهوم الثانية من المتسابقين الاستجابة لسيناريو افتراضي بتصميم قناع جديد تمامًا، لا يعتمد على أي قناع موجود.

ويقدم المشاركون في المرحلة الثانية نماذج مادية لأقنعتهم إلى NIOSH لاختبارها، وتتضمن هذه المرحلة 5 فائزين يقتسمون مجموع جوائز بقيمة 400 ألف دولار.

وقد يتوصل تحدي الجيل التالي من الأقنعة إلى بعض الحلول الحقيقية، حيث هناك العديد من المشاكل الحالية، ولا يزال مصنعو الأقنعة غير قادرين على تلبية الطلب باستمرار.

ومن الصعب في الوقت الحالي الحصول على أقنعة N95 و KN95 كما ينبغي، وهما قناعان يوصى بهما كثيرًا ويوفران ترشيحًا أفضل من الأقنعة القماشية المختلفة.

كما أن هناك أيضًا مشكلة تتعلق بالأقنعة المزيفة، ووفقًا لمركز السيطرة على الأمراض، فإن نحو 60 في المئة من أقنعة KN95 في الولايات المتحدة ليست فعالة في تصفية جزيئات فيروس كورونا كما قد تشير تسمياتها.

ووضعت إدارة بايدن خططًا حيز التنفيذ لفرض إنشاء المزيد من الإمدادات الأساسية للوباء والتخفيف من بعض هذه المشكلات، لكن ليس هناك ما يضمن أن يرتدي المزيد من الأشخاص الأقنعة الفائزة.

المصدر: ايت نيوز

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى