عربي ودولي

جهانغيري: إيران قادرة على إدارة الأزمات الكبرى

أكد النائب الأول لرئيس الجمهورية الايراني إسحاق جهانغيري، أن “إيران قادرة على إدارة الأزمات الكبيرة”، لافتاً إلى أن من الاجحاف تجاهل هذا الأمر”. وخلال لقائه مدراء خلايا الأزمة، في المحافظات مساء أمس الثلاثاء، وصف جهانغيري هذه الخلايا بانها العقل المفكر لمواجهة الحوادث والازمات المختلفة، معربا عن تقديره لجهود العاملين في هذا القطاع.

وأوضح أن ايران من البلدان المعرضة للحوادث والكوارث الطبيعية بحيث تشهد كل عام الكثير من الكوارث المختلفة مثل السيول والزلازل والجفاف والانهيارات الجليدية ما يؤدي الى خسائر بشرية ومادية كبيرة، وبالتالي فأن أدارة هذه الازمات بحاجة الى مؤسسة قوية تتناسب مع ظروف البلاد. واشار الى ان “إيران وبعد تجارب طويلة في التعامل مع الحوادث الطبيعية من خلال منظمة ادارة الازمات، ومن خلال هذه المنظمة صار بالامكان وضع الخطط للوقاية من الحوادث ومواجهتها في حال وقوعها”.

وأشار جهانغيري الى زلزال كرمانشاه واعادة بناء 130 ألف وحدة سكنية دمرها الزلزال في فترة وجيزة، والفيضانات التي وقعت في عام 2019 والتي طالت حوالي 25 محافظة في البلاد، وقال إن الإجراءات المهمة التي اتخذت لمساعدة ضحايا الفيضانات وإعادة بناء الوحدات السكنية المدمرة، أظهرت أن الجمهورية الإسلامية دولة قادرة على إدارة الأزمات الكبرى بشكل جيد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى