لبنان والعالمهام

مذكرة التفاهم في طهران .. باب مشرع لحل أزمة الكهرباء في لبنان

ماذا شملَ العرضُ الايرانيُ للوفدِ اللبناني، وما هي حصيلةُ مذكرةِ الاتفاق، وهل حصلَ لبنانُ على حاجتِه لانتاجِ الطاقةِ ومعالجةِ معضلةِ الكهرباء؟


زيارة وفد وزارة الطاقة اللبناني إلى طهران .. الأمر لم يعد كونه فقط: هبة، أو مساعدة، أو وفاء لوعد، بل أبعد بكثير: وفق المعطيات، فإن الزيارة تأسيسية، لناحية معالجة قطاع الكهرباء اللبناني – اذا أراد اللبناني .. ففي طهران – وفقاً للوفد الزائر – كل ما يحتاجه لبنان: من إنشاء معامل، إلى صيانة وتطوير وإدارة شبكات .. وصولاً إلى كميات فيول كبيرة.
المنار علمت أنِّ حصيلة الزيارة كانت مطابقة لمطالب لبنان، وحاجته لانتاج الكهرباء .. وأن ما عرضه الايراني شمل عملية بناء معامل كهرباء كاملة، ومصافي نفطية، ومصادر متعددة لانتاج الطاقة .. وقالت المصادر المتابعة للمنار إن الايرانيين كانوا على دراية بطبيعة ما يحتاجه لبنان بملف الكهرباء، وقد استعرضوا ميدانياً في شركة كهرباء طهران كيفية توزيع الطاقة، وإدارتها، والسيطرة على الهدر، والتحكم بالشبكة .. والإمكانيات المتطورة في تطوير محطات الانتاج ، وصيانة المعامل، والعدادات الذكية .. كما قدم المسؤولون في طهران عرضاً للمساعدة في آلية تبديل الفيول وفقاً للمواصفات المطلوبة لبنانياً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى