اليمن

الأصوات تتزايد داخل الكونغرس: لوقف العدوان على غزة 

نشر موقع “ذا انترسبت” الأميركي تقريرًا تحدّث فيه عن تحول في الرأي العالمي الذي يبدو رافضًا للتأييد غير المشروط للذي يقوم به الكيان الصهيوني.

وأشار الموقع إلى استطلاعات في الولايات المتحدة تفيد أن هناك غالبية تعارض تسليح العدوان الإسرائيلي، كما لفت إلى مظاهرات كبرى في الولايات المتحدة وأوروبا، وإلى أنَّ طيفًا واسعًا من الشارع الإسرائيلي يحمِّل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مسؤولية ما آلت إليه الأمور.

كذلك، تحدث الموقع عن تنامي التأييد في الولايات المتحدة لوقف إطلاق النار، مشيرًا إلى أنَّ أكثر من 400 موظف في الكونغرس قاموا بتوزيع رسالة تحث المشرعين على دعم وقف إطلاق النار.

كما أشار إلى مشروع قانون تقدمت به النائبتان كوري بوش ورشيدة طليب، موضحًا أنَّ هذه الرسالة حظيت مؤخرًا بتأييد من جهات وازنة. وسمى في هذا الإطار رئيسة التكتل التقدمي في مجلس النواب الأميركي براميلا جايبال، وكذلك النائبان ماكسويل فروست وجريج كاسير، واللذين تعرضا خلال الانتخابات التمهيدية لحملة استهداف شرسة من قبل لوبي “آيبك” المؤيد لـ”إسرائيل”.

وأوضح الموقع أنَّ النائبة ألما آدامز أيضًا أيَّدت مشروع القانون المذكور، مشيرًا إلى أنَّ ذلك إنما أثار هواجس “آيبك”، إذ إن آدامز أجرت زيارات عدة إلى “إسرائيل” برعاية هذا اللوبي، وتابع الموقع أنَّ قرار آدامز تبني هذا الموقف لفت أنظار العديد في الحزب الديمقراطي.

هذا وأشار الموقع إلى أن “البنتاغون” قدم أواخر الأسبوع الفائت إحاطة إلى لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب حول الحالة العسكرية لدى الكيان الصهيوني بينما تشن الأخيرة الحرب، ونقل عن مصادر مطلعة بأن “البنتاغون” بدا أكثر تشاؤمًا أكثر بكثير حيال العملية البرية المحتملة لقطاع غزة مقارنة مع المواقف المعلنة.

سيناتور أميركي: الغزو البري الصهيوني من شأنه أن “يؤدي إلى تفاقم سوء الأوضاع” في غزة

من جهته، سلط موقع “ذا هيل” الضوء على المواقف التي أطلقها السيناتور الأميركي الديمقراطي بيتر ويلش، والتي أعرب فيها عن مخاوفه العميقة إزاء الغزو الصهيوني البري المحتمل لقطاع غزة.

وأشار الموقع إلى تشديد ويلش، على أنَّ العملية البرية ستكون كارثية للمدنيين الفلسطينيين في غزة، وعلى أنَّها تعرقل المساعي من أجل إطلاق سراح الأسرى، كذلك لفت الموقع إلى أن السيناتور الأميركي وبينما أكَّد “حق “إسرائيل” بمهاجمة حركة “حماس”، الا أنَّه شدَّد في المقابل على أنَّه تقع على عاتق “إسرائيل” مسؤولية حماية المدنيين الفلسطينيين في غزة. 

وأشار الموقع أيضًا إلى كلام ويلش، عن أن الوضع الإنساني في غزة مروِّع ويزداد تفاقمًا، وعن تشرد مليون فلسطيني من بينهم نساء وأطفال. كما لفت إلى حديث السيناتور الديمقراطي عن أنَّ غالبية السكان في غزة يعيشون بلا مأوى ومن دون الطعام والمياه وقدرة الحصول على الدواء.
 

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

الموقع :www.alahednews.com.lb

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى