اليمن

أكثر من 13 مليون زائر أحيوا ذكرى استشهاد الإمام الكاظم (ع)

بغداد – عادل الجبوري

أعلنت العتبة الكاظمية المقدّسة أنّ عدد الزوار الذي شاركوا بإحياء ذكرى استشهاد الإمام موسى بن جعفر الكاظم (ع) تجاوز 13 مليون شخص، فيما أكدت الوزارات المعنيّة نجاح خططها بخصوص الزيارة.  

وفي مؤتمر صحفي حضره عدد من الوزراء والمسؤولين الحكوميين، أمس الثلاثاء، أكد الأمين العام للعتبة الكاظمية المقدسة حيدر حسن الشمري: “أن جميع الإمكانات اُستنفرت لاستقبال حشود الزائرين والتنسيق مع الجهات الرسمية والمواكب والفعاليات الشعبية من أجل توفير الأجواء المناسبة وتسهيل حركة الزائرين بانسيابية، والمحافظة على سلامتهم”. وأشار إلى: “أنّ عدد الزائرين بلغ أكثر من 13 مليون زائر”، في حين: “بلغ عدد المتطوعين لتقديم الخدمات للزائرين 6000 متطوع، وبلغ عدد المؤسسات الإعلامية المشاركة في تغطية الزيارة 52 مؤسسة إعلامية و330 إعلاميًا”.

وفي السياق، أكّد رئيس اللجنة الخاصة بزيارة الإمام الكاظم (ع) وزير الداخلية عبد الأمير الشمري: “أن اللجنة تمكّنت من تنسيق الأعمال بين الخطة الأمنية والخدمية”، مشيرًا إلى أن: “توجيهات رئيس الوزراء كانت حاضرة في إعداد الخطط وأن القائد العام كان يتابع الزيارة أولًا بأول”. وأوضح الشمري أن الزيارة شهدت مشاركة 3 تشكيلات من وزارة الدفاع، وأفواج من وزارة الداخلية، و11 لواءً من الحشد الشعبي، و1750 مفتشة، و10 عجلات سونار، ملفتًا إلى: “أن القوات الأمنية قامت بتنفيذ عمليات استباقية في عموم العاصمة بغداد لتأمين الزيارة”.

وثمّن الشمري جهود الأجهزة الأمنية، قائلًا: “أثبتت مرة أخرى أنها على قدر المسؤولية في تأمين المناسبات المليونية بعد أن وصلت الليل بالنهار لتقدم الخدمات للزائرين القاصدين لمرقد الإمامين الكاظمين (ع)”. وأشاد كذلك: “بالجهود الكبيرة التي بذلتها العتبة الكاظمية المقدسة وأصحاب المواكب، من خلال التعاون التام مع الأجهزة الأمنية، لتقديم أفضل الخدمات للزائرين”.

أمين بغداد

من جانبه، أعلن أمين بغداد عمار موسى عن نجاح الخطة الخدمية الخاصة بالزيارة، مشيرًا إلى أن: مدينة الكاظمية قُسّمت تسعة قواطع، وأن الجهد الخدمي باشر بالخدمات منذ وقت مبكر، وجميع الآليات كانت مراقبة من غرفة العمليات التي شُكّلت في بلدية الكاظمية”. وأوضح موسى: “أن جهد أمانة بغداد شارك فيه نحو 2000 عامل و200 آلية، ورُفعت نحو 4500 طن من النفايات، فضلًا عن نشر 900 حاوية مترية على طول طريق الزيارة”.

وزير الصحة

بدوره، أعلن وزير الصحة صالح مهدي الحسناوي: “نجاح خطة الوزارة الخاصة بتقديم الدعم والإسناد الصحي لزيارة الإمام الكاظم (ع) طوال الأيام السابقة بالتعاون مع الجهات الأمنية والخدمية والعتبة الكاظمية المقدسة”.

وأشار الحسناوي إلى: “أنّ ملاكات الوزارة ودوائرها المشاركة وذات العلاقة قدمت خدمات متميّزة، وبشكل متواصل، واستنفرت المؤسسات الصحية والإسعاف الفوري والمفارز الطبية الثابتة والمتنقلة وسيارات الإسعاف وفرق الرقابة الصحية وغيرها بمختلف التخصصات”.

 

وزير الكهرباء

وفي سياق متصل، أكد وزير الكهرباء زياد علي فاضل: “نجاح خطة تأمين احتياجات ‏مدينة الكاظمية المقدسة والمناطق المحيطة بها من الطاقة الكهربائية بواقع ‏‏24 ساعة يوميًا، على مدى أيام الزيارة المليونية لمناسبة ذكرى استشهاد ‏الإمام موسى الكاظم عليه السلام”، مشيرًا إلى: “أن ‏وزارة الكهرباء استنفرت ملاكاتها ونشرت أكثر من 3000 موظف ‏صيانة فضلًا عن مئات الآليات في مدينة الكاظمية المقدسة والمناطق التي يسلكها ‏الزائرون من أجل ضمان توفير طاقة كهربائية مستدامة ومستقرة خلال ‏الزيارة”.

كما أوعز وزير الكهرباء بـ”استثناء المدينة المقدسة والمناطق المحيطة بها ‏من القطع المبرمج وتوفير كهرباء 24 ساعة يوميًّا من دون انقطاع، وإنارة ‏الطرق والجسور التي يسلكها الزوار بهدف تأمين أجواء مثالية للزائرين وهم ‏يؤدون عباداتهم”.

وزير النقل

وقد أعلن وزير النقل رزاق محيبس السعداوي تفاصيل خطة التفويج العكسي لزائري الإمام الكاظم (ع)، إذ أشار إلى : “أن ثلاث شركات تابعة للوزارة شاركت في خطة التفويج العكسي للزيارة، وهي شركة المسافرين والوفود، والشركة العامة لسكك الحديد، وشركة النقل الخاص”، موضحًا: “أن ‏الشركة العامة للمسافرين والوفود اشتركت بـ 450 حافلة وبواقع طابق واحد وطابقين وبثلاثة محاور، الأول جسر الأئمة – جامع النداء، والثاني ساحة عدن – العلاوي، والثالث الكاظمية المقدسة – شارع الربيع”. وأضاف السعداوي: “أن الشركة العامة لسكك الحديد خصصت 11 قطارًا لنقل الزائرين من ثلاثة محاور”.

وزير النفط

أما وزير النفط حيان عبد الغني؛ فقد أكد من جانبه أن وزارته: “نجحت في تغطية احتياجات مواكب الزائرين في بغداد، وعلى امتداد الطرق التي يسلكها الزائرون إلى العاصمة بغداد وإلى مدينة الكاظمية المقدسة، من خلال تنفيذ محكم للخطة الوقودية والخدمية التي نفذتها شركة توزيع المنتجات النفطية وشركة تعبئة وخدمات الغاز”.

وشدد على: “أن الخطة تضمنت تعزيز الخزين الاستراتيجي وفتح المنافذ التوزيعية ومحطات تعبئة الوقود على مدار الساعة، بالإضافة إلى تسيير الحوضيات والشاحنات الجوالة، لتوفير أنواع الوقود والغاز السائل للمواكب والزائرين والمركبات الحكومية الخدمية والقوات الأمنية، إلى جانب تعزيز الوقود لمحطات الطاقة الكهربائية، إضافة إلى توفير الأغذية والمياه والحاجات الرئيسة للزائرين”. ولفت إلى: “أنه تم خلال الزيارة تجهيز 1665264 مليون لتر من البنزين و508035 ألف لتر من زيت الغاز، و17787 ألف إسطوانة من الغاز السائل، و2500 لتر من النفط الأبيض”.

هيئة الإعلام والاتّصالات

كما أعلنت هيئة الإعلام والاتّصالات نجاح خطتها لتوفير الاتّصالات وخدمات الانترنت خلال الزيارة المليونية بذكرى استشهاد الإمام الكاظم (ع). وقال رئيس الهيئة علي المؤيد: “إن غرفة العمليات المركزية المشتركة التي شُكّلت للإشراف على شبكات الهاتف النقال العاملة في البلاد خلال الزيارة المليونية للإمام الكاظم (ع)، أدت مهامها بنجاح وتمكّنت من توفير استقرار عالٍ في الخدمات المقدمة من هذه الشركات”.

وأضاف أنه: “بالرغم من كثافة الزائرين وامتدادهم ضمن عدة محاور في مدينة بغداد باتّجاه مرقد الإمام الكاظم (ع)، إلا أن خدمات الاتّصالات والانترنت عبر شبكات الهاتف النقال شهدت مستويات استقرار جيدة، وتمكّنت من استيعاب الأعداد المليونية من الزائرين للضريح المقدس”.

وكانت الهيئة قد أعلنت في وقت سابق: “أن 78 فريقًا فنيًا مختصًا يعمل على مراقبة مؤشرات جودة خدمات الخدمة ضمن المسارات الخاصة بزائري مرقد الإمام الكاظم (ع)، فضلًا عن 16 خبيرًا هندسيًا يتواجدون بصورة مستمرّة في غرفة العمليات المشتركة، إضافة إلى نشر 39 خلية ذكية، و13 برجًا ثابتًا ومتنقلًا، واستخدام تردّدات استثنائية تسمح برفع الطاقة للشبكات العاملة في البلاد”.

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

الموقع :www.alahednews.com.lb

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى